الكلالدة: "المستقلة للانتخاب" تسعى الى تطوير عملها في الانتخابات المقبلة

تاريخ النشر: 
30 يناير 2017
الكلالدة: "المستقلة للانتخاب" تسعى الى تطوير عملها في الانتخابات المقبلة
 
أكد رئيس مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب أن الهيئة حريصة على تطوير عملها وتعزيز شفافيتها، من خلال الاستفادة المستمرة من التجارب، والاستفادة من التقارير ذات العلاقة، ومن التقييم الداخلي الذي اجرته الهيئة مباشرة بعد الانتخابات السابقة، ونتمنى ان نلمس تطورا جديدا يؤكد ان الهيئة هي هيئة متعلمة.
 
واكد الكلالدة خلال لقاء الهيئة مع الأحزاب السياسية للنقاش في مسودات التعليمات التنفيذية على نهج الشفافية والانفتاح على كافة شركاء العملية الانتخابية، وأن الهيئة بدأت فعليا باستقبال الملاحظات من المعنيين والمهتمين حول مسودات التعليمات التنفيذية الناظمة للعمليات الانتخابية البلدية واللامركزية والتي نشرتها الهيئة منذ تاريح 10/1/2017، كما أكد على أهمية دور الأحزاب السياسية في هذه العمليات الانتخابية، لما لها من أهمية في تطوير النظام الاداري في الأردن، وتسمية المجالس بمسمياتها، ليتفرغ مجلس النواب للرقابة والتشريع، وترك الخدمات للمختصين فيها حسب أولوية المحافظة ذاتها، وهذا ما يحتاج من الجميع الدفع باتجاه نجاح العملية الانتخابية المقبلة من خلال تعزيز المشاركة الشعبية فيها.
 
واستعرض الفريق الفني في الهيئة المستقلة للانتخاب مسودات التعليمات التنفيذية وذلك من خلال جلسات عصف ذهني ترأسها أعضاء مجلس مفوضي الهيئة، وتم استعراض مسودات التعليمات التنفيذية الخاصة بإعداد جداول الناخبين في انتخابات المجالس البلدية وجداول ناخبين مجالس المحافظات، والتعليمات التنفيذية الخاصة باعتماد الصحفيين والإعلاميين والعاملين في المؤسسات الإعلامية، والمراقبين المحليين للعملية الانتخابية، والتعليمات التنفيذية الخاصة باعتماد المراقبين الدوليين للعملية الانتخابية.
كما تم استعراض التعليمات التنفيذية الخاصة بقواعد حملات الدعاية الانتخابية.
 
يذكر أن هذا اللقاء يأتي ضمن سلسلة لقاءات تعقدها الهيئة مع شركائها لغايات النقاش في مسودات التعليمات التنفيذية، والتي تتم بالتعاون مع الأمم المتحدة، وسيتبعها لقاءات مع مؤسسات المجتمع المدني والمراقبين والاعلام خلال الأسبوع الحالي والمقبل.

 

5
معدل الأصوات (صوت)